ما هي أعراض أمراض القلب الخلقية لدى الأطفال؟

تختلف أعراض المرض باختلاف مدى خطورة التشوه الخلقي للقلب وتأثيره على أداء عمل عضلة القلب، وفيما يلي بعض الأعراض التي يمكن أن يشعر بها الطفل المريض أو تظهر عليه:

التعب والإرهاق:

عند القيام بأي مجهود يلاحظ الوالدين أن طفلهما لا يستطيع مجاراة بقية زملائه عند اللعب أو ممارسة الرياضة البدنية.

ضيق التنفس:

يشعر الطفل بصعوبة في التنفس خاصة عند بذل الجهد، صعود الدرج، أو أعمال التمارين الرياضية، ويمكن أن يلاحظ الوالدان سرعة التنفس والإجهاد.

زيادة عدد نبضات القلب:

يشعر الطفل بنبضات قلبه قوية وسريعة، وفي بعض الأحيان تكون غير منتظمة، ويلاحظ الوالدان ذلك أيضاً خاصة عند وضع اليد على صدر الطفل.

ازرقاق اللون:

خاصة الشفتان واللسان والأطراف، ويكون ذلك عادة في تشوهات القلب الخلقية والمصحوبة بزرقة.

التهابات الصدر المتكررة:

مثال على ذلك الالتهابات الرئوية وكثرة الكحة الرطبة المصحوبة بوجود بلغم.

تغير لون الأظافر وانتفاخها:

حيث يُلاحظ انبعاج الأظافر وتضخمها وقد يشبه شكلها شكل عصا الطبلة.

صعوبة الرضاعة:

تلاحظ لدى الطفل الرضيع مصحوبة بعرق زائد، وضيق في التنفس وعدم القدرة على إكمال الرضاعة.

ضعف النمو:

حيث يلاحظ الوالدان أن وزن الطفل لا يزداد بالشكل الطبيعي المطلوب.

فقدان الوعي:

لفترات بسيطة.

وجود صوت غير طبيعي:

أو ما يسمى (الغط) أو نفخة في القلب ويكتشف عادة عند فحص الطفل لأي سبب من الأسباب، وفي كثير من الأحيان يكون الصوت حميداً ويذهب تلقائياً.

تورم أعضاء الجسم:

ويُلاحظ ذلك في حالات هبوط القلب الشديدة، وذلك لعدم قدرة القلب على ضخ الدم بالصورة المطلوبة.

ألم الصدر وشحوب اللون.