بحث

اليوم الرياضي الوطني رسالة إلى العالم



اليوم الرياضي الوطني رسالة إلى العالم


رضا سليم (دبي)

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي» جانباً من فعاليات النسخة السابعة من اليوم الرياضي الوطني الذي أقيم تحت شعار «الإمارات تجمعنا» بمركز الرياضة واللياقة البدنية داخل إكسبو 2020، بحضور معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي رئيس الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي. وتحول معرض إكسبو إلى قبلة للزائرين من مختلف الجنسيات، حيث توافدوا من ساعات الصباح الباكر للمشاركة في الحدث الذي بدأ بمسيرة المشي لمسافة 3 كلم بين أجنحة الدول لينقلوا رسالة الإمارات إلى العالم والتي تحفز على ممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة، كما شهد الحدث 33 فعالية.

وامتدت المشاركة في النسخة السابعة إلى مختلف إمارات الدولة بتنظيم أنشطة مختلفة، احتفالاً بهذه المناسبة التي ينتظرها الجميع من مؤسسات وجهات وهيئات وأفراد، للتعبير عن مدى حب الإمارات من خلال تظاهرة رياضية حجزت مكانها بنجاح في أجندة الأحداث الوطنية الكبرى. حضر الفعاليات داخل إكسبو 2020 الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي رئيس فريق العمل التنفيذي لمبادرة اليوم الرياضي الوطني، والشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا رئيس الاتحاد العربي للشطرنج، والشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية، والمهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وعدد من الشخصيات العامة والرياضية وممثلي الهيئات والجهات على مستوى الدولة والمجالس والاتحادات الرياضية.




وانطلقت الفعالية الرئيسية من حديقة الاحتفالات بإكسبو 2020 دبي، وتقدمت الفرقة الموسيقية لشرطة دبي مسيرة المشي في أجواء امتزجت بالسعادة والبهجة والإيجابية لجميع المشاركين من مختلف الجنسيات والفئات العمرية، مما عكس أهداف اليوم الرياضي الوطني وشعار الإمارات تجمعنا، قبل أن تنتهي عند مركز الرياضة واللياقة البدنية والعافية الذي احتضن جميع الفعاليات الرياضية المصاحبة للحدث.

وأقيمت العروض الفنية للرياضيين في ألعاب الكاراتيه والتايكواندو والمبارزة والجو جيتسو وبناء الأجسام، حيث تفاعل المشاركون مع العروض المقدمة ومتابعة جميع الحركات الرياضية الاستعراضية التي أضافت لمسات جمالية فريدة جذبت انتباه الحضور.


شهدت النسخة السابعة مشاركة جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية، وجمعية الإمارات للصم والعديد من المؤسسات والجهات التي أكدت على أن الرياضة جزء لا يتجزأ من الخطط والبرامج اليومية لجميع فئات المجتمع.


وكرّم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، في ختام الفعاليات الرياضية المشاركين في الحدث، كما تم تسليم الميداليات والدروع والتقاط مجموعة من الصور الفوتوغرافية التذكارية.



وأكد الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي أن ممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة ستبقى أهم الأولويات التي تحرص على تحقيقها قيادتنا الرشيدة من خلال ما تقدمه من دعم لا محدود ومبادرات وبرامج كان لها بالغ الأثر في نشر الوعي المنشود بأهمية الرياضة. وأشار إلى أن المشاركة الحافلة باليوم الرياضي الوطني لجميع فئات المجتمع التي توافدت على إكسبو 2020 دبي، حملت في طياتها مفاهيم عديدة عكست المعنى الفعلي لشعار الحدث وهو الإمارات تجمعنا، في دلالة واضحة على أن دولة الإمارات العربية المتحدة تجمع وتحتضن ثقافات العالم بأكمله والتي تعيش على أرضها في تناغم وانسجام ومودة. وأضاف: «سعدنا بمشاركة الجميع اليوم، سواءً من رياضيين أو مسؤولين، والشكر موصول لإكسبو 2020 دبي على استضافتهم للحدث ودعمهم المتواصل الذي أكد على أهمية وقيمة روح الفريق الواحد والعمل الجماعي المشترك بهدف تحقيق النجاح والتميز المنشودين للفعالية المجتمعية»، وتوجه بالشكر إلى جميع الشركاء الاستراتيجيين على جهودهم طوال الفترة الماضية ومختلف وسائل الإعلام على تغطيتها الرائعة التي أبرزت الحدث بالصورة المنشودة ونقلته لجميع المتابعين والمهتمين بالشأن الرياضي.


عزة بنت سليمان: تعاون الجميع وراء نجاح التظاهرة

أعربت المهندسة عزة بنت سليمان عن سعادتها البالغة بالحالة الإيجابية التي شهدتها النسخة السابعة من الحدث، والتي بدت واضحة على جميع المشاركين في الحدث من خلال تعاون الجميع لإنجاح تلك التظاهرة الرياضية. وتوجهت المهندسة عزة بنت سليمان بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس اللجنة العليا لمبادرة اليوم الرياضي الوطني على دعمه سموه اللامحدود ومتابعته المستمرة، التي عززت من نجاح الحدث وما قدمه من رسائل إيجابية عديدة، متقدمة في الوقت نفسه بخالص الشكر والتقدير إلى إكسبو 2020 دبي وجميع الشركاء الاستراتيجيين الذين أثروا الحدث بتواجدهم ومشاركتهم المميزة.




حارب: ربط الحدث مع إكسبو قيمة كبيرة

قال سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي: هذا الحدث الوطني الكبير الذي انطلق بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مستمر في أداء دوره الرياضي والمجتمعي، ويسرنا في مجلس دبي الرياضي أن نكون مشاركين في هذه الاحتفالية الوطنية منذ نسختها الأولى عام 2015، ونحن حريصون أن نساهم في نجاح الحدث ونموه بما ينسجم مع حركة التطور والنمو التي يشهدها الوطن، وبما يحقق أهدافه الرياضية والمجتمعية الكبيرة، كما نشيد بجهود اللجنة الأولمبية الوطنية وفرق العمل في تنظيم الحدث سنوياً وتقديمه بشكل مميز وإضافة الجديد في كل عام. وأضاف أن نسخة هذا العام تكتسب قيمة وميزة إضافية كبيرة من خلال تنظيم الفعالية في إكسبو دبي 2020 الذي يعد الحدث الأكبر على الإطلاق في العالم، كما أنه الحدث الأكثر استقطاباً للفعاليات الرياضية لتكون جزءاً من فعالياته السياحية والاقتصادية، والثقافية، والعلمية، والرياضية وفي جميع مجالات الحياة، وتجمع نخبة صناع القرار وتستقطب الملايين من الزائرين من داخل وخارج الدولة.



شرطة أبوظبي تنظم مسيراً جبلياً

نظم فريق التحدي والمغامرات بشرطة أبوظبي مغامرة المسير الجبلي في منطقة حفيت بالعين، تزامناً مع اليوم الوطني الرياضي تحت شعار «الإمارات تجمعنا» وبمشاركة 33 شخصاً من عدة جهات، هي دار زايد للثقافة الإسلامية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وحديقة العين للحيوانات، واستمع المشاركون إلى شرح مفصل حول الأدوات التي يتم استخدامها أثناء تسلق الجبال والتعليمات حول كيفية التسلق في المرتفعات الجبلية لمسافات طويلة والالتزام بالإرشادات من قبل المختصين.

وأوضح اللواء سالم شاهين النعيمي مدير قطاع الموارد البشرية، أن مبادرة اليوم الرياضي الوطني تأتي من منطلق أهمية الرياضة والحرص على تبنيها أسلوباً للحياة، لممارسة كافة الأنشطة الرياضية والبدنية. وتعكس حرص فئات وشرائح المجتمع على ممارسة الرياضة، مؤكداً اهتمام شرطة أبوظبي بتفعيل الشراكات المثمرة مع جميع المؤسسات والهيئات والجهات على مستوى الدولة، سعياً لترسيخ القيم والمبادئ النبيلة التي تدعو لها الرياضة من تعاون ومودة وتناغم لدى جميع أفراد المجتمع. وأشار إلى أن هذا الحدث البارز يعزز مفهوم الهوية الوطنية بمعناها الحقيقي، ويفتح المجال أمام الجميع لتقديم صورة حضارية نابعة من التلاحم والتناغم الموجود بين فئات المجتمع الإماراتي، لافتاً إلى أن الرياضيين يمتلكون القدرة على التعامل مع المواقف المختلفة بشكل مرن، وحث جميع أفراد المجتمع على ممارسة أي نشاط رياضي في هذا اليوم، والتفاعل معه على أفضل نحو ممكن.

وقالت الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية: إن تنظيم مغامرة المسير الجبلي «استكشف جبل حفيت» تزامناً مع اليوم الرياضي الوطني تهدف إلى تفعيل الشراكات المثمرة مع جميع المؤسسات والهيئات والجهات على مستوى الدولة، إضافة إلى منح الموظفين فرصة لانتهاج الرياضة وجعلها أسلوب حياة يومياً وترسيخ السلوك والاتجاهات الصحية السليمة في المجتمع. وأكدت أهميتها في تعزيز التفاعل المجتمعي لجميع الجنسيات المقيمة في الدولة ودعم أنشطة وفعاليات اليوم الرياضي الوطني، إلى جانب تعزيز جسور التواصل الفعال بين الجاليات في جو من التعايش، لافتة إلى الدور المحوري الذي تلعبه الرياضة في التقارب بين مختلف الجنسيات والثقافات.




٠ مشاهدة٠ تعليق