بحث

مسيرة «إكسبو دبي».. 2200 مشارك في اليوم الوطني الرياضي



أعلنت اللجنة الأولمبية الوطنية الإماراتية أن 2204 أشخاص، من جنسيات وفئات مجتمعية متعددة، شاركوا في النسخة السابعة من اليوم الرياضي الوطني، الذي أقيمت فعاليته الرئيسة في «إكسبو 2020 دبي»، أمس، وتضمنت المشي لمسافة ثلاثة كيلومترات، جابت أغلب أجنحة الدول المشاركة في الحدث العالمي، تحت شعار «الإمارات تجمعنا».


وشهد اليوم الرياضي الوطني مشاركة مختلف إمارات الدولة، بتنظيم أنشطة متعددة، بلغ عددها 33 فعالية متنوعة، «احتفالاً بالمناسبة التي ينتظرها الجميع من مؤسسات وجهات وهيئات وأفراد، للتعبير عن مدى حب الإمارات، من خلال تظاهرة رياضية حجزت مكانها بنجاح في أجندة الأحداث الوطنية الكبرى».

وشهد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، جانباً من الفعاليات الرياضية بمركز الرياضة واللياقة البدنية والعافية، بحضور نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، والشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي، رئيس فريق العمل التنفيذي لمبادرة اليوم الرياضي الوطني، والشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا، رئيس الاتحاد العربي للشطرنج، والشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية، بالإضافة إلى الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية، المهندسة عزة بنت سليمان، وعدد من الشخصيات العامة والرياضية، وممثلي الهيئات والجهات على مستوى الدولة والمجالس والاتحادات الرياضية، وممثلي وسائل الإعلام.

وانطلقت الفعالية الرئيسة من حديقة الاحتفالات بـ«إكسبو 2020 دبي»، إذ تقدمت الفرقة الموسيقية لشرطة دبي مسيرة المشي، في أجواء امتزجت بالسعادة والبهجة والإيجابية لجميع المشاركين من مختلف الجنسيات والفئات العمرية، ما عكس أهداف اليوم الرياضي الوطني، وشعار «الإمارات تجمعنا»، قبل أن تنتهي عند مركز الرياضة واللياقة البدنية والعافية، الذي احتضن جميع الفعاليات الرياضية المصاحبة للحدث.

وأقيمت العروض الفنية للرياضيين في ألعاب الكاراتيه والتايكواندو والمبارزة والجوجيتسو وبناء الأجسام، حيث تفاعل المشاركون مع العروض المقدمة، ومتابعة جميع الحركات الرياضية الاستعراضية، التي أضافت لمسات جمالية فريدة جذبت انتباه الحضور.

وشاركت جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية، وجمعية الإمارات للصم والعديد من المؤسسات والجهات التي أكدت أن الرياضة جزء لا يتجزأ من الخطط والبرامج اليومية لجميع فئات المجتمع.

وكرّم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، في ختام الفعاليات، المشاركين، كما تم تسليم الميداليات والدروع، والتقطت مجموعة من الصور الفوتوغرافية التذكارية.


أسلوب حياة


أكد الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي، أن «ممارسة الرياضة، وجعلها أسلوب حياة، ستبقى أهم الأولويات التي تحرص على تحقيقها قيادتنا الرشيدة، من خلال ما تقدمه من دعم لا محدود، ومبادرات وبرامج كان لها بالغ الأثر في نشر الوعي المنشود بأهمية الرياضة».

وأشار إلى أن المشاركة الحافلة، حملت في طياتها مفاهيم عديدة، عكست المعنى الفعلي لشعار الحدث، وهو «الإمارات تجمعنا»، في دلالة واضحة على أن دولة الإمارات تجمع وتحتضن ثقافات العالم بأكمله، والتي تعيش على أرضها في تناغم وانسجام ومودة.

وأضاف الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي «سعدنا بمشاركة الجميع، سواء من رياضيين أو مسؤولين، والشكر موصول لـ(إكسبو 2020 دبي) على استضافته اليوم الرياضي الوطني، ودعمه المتواصل الذي أكد أهمية وقيمة روح الفريق الواحد، والعمل الجماعي المشترك، بهدف تحقيق النجاح والتميز المنشودين للفعالية المجتمعية».

وتابع «كما نوجه الشكر إلى جميع الشركاء الاستراتيجيين، على جهودهم طوال الفترة الماضية، ومختلف وسائل الإعلام، على تغطيتها الرائعة التي أبرزت الحدث بالصورة المنشودة، ونقلته لجميع المتابعين والمهتمين بالشأن الرياضي».


حالة إيجابية


من جانبها، أعربت المهندسة عزة بنت سليمان، عن سعادتها البالغة بالحالة الإيجابية التي شهدتها النسخة السابعة، التي بدت واضحة على جميع المشاركين في الحدث، من خلال تعاون الجميع لإنجاح تلك التظاهرة الرياضية.

وتوجهت المهندسة عزة بنت سليمان بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس اللجنة العليا لمبادرة اليوم الرياضي الوطني، على دعم سموه اللامحدود، ومتابعته المستمرة، التي عززت من نجاح الحدث، وما قدمه من رسائل إيجابية عديدة، متقدمة في الوقت نفسه بخالص الشكر والتقدير إلى «إكسبو 2020 دبي»، وإلى جميع الشركاء الاستراتيجيين الذين أثروا الحدث بوجودهم ومشاركتهم المميزة.




٠ مشاهدة٠ تعليق