معاً يمكننا دعم بعضنا البعض من أجل كل نبضة قلب..!

giphy-1.gif

نبذة عنا

Caring Child

هي منظمة ذات نفع عام لابتعاث الأمل وتمكين الأفراد المصابين بأمراض القلب الخلقية وأسرهم من خلال تحسين نوعية وجودة الحياة العامة والصحية: وذلك بزيادة الوعي والتثقيف والدعم والبحث العلمي المتقدم.

تلتزم جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية بإحداث فرق في حياة المصابين بأمراض القلب الخلقية وأسرهم

 

مهمتنا

43cb5919cac5a5e306192a9f8902c579.gif

دعم وتمكين

تحسين نوعية الحياة للأفراد المصابين بأمراض القلب الخلقية وأسرهم

unnamed.gif

الإبتكار

تحفيز الابتكار في الخدمات العلاجية لأمراض القلب الخلقية

icon-gifs-73.gif

الإعلام

إعلام المجتمع عن  المشاريع البحثية المستقبلية 

chat-bubble.gif

نشر الوعي

تحسين الفهم العام حول مجتمع أمراض القلب الخلقية 

إلتزامنا

 
red-heart-in-childrens-hands-on-a-white-background-XZ9KKBV.jpg
  • رفع مستوى الوعي بأمراض القلب الخلقية لدى المجتمع.

  • تثقيف أفراد المجتمع حول تشوهات القلب والآثار المترتبة عليه.

  • توفير الأدوات والموارد لتمكين الذين يعانون من تحديات أمراض القلب الخلقية في إدارة حالتهم وأسرهم.

  • تقديم خدمات الدعم المباشر للأشخاص الذين يعانون من تحديات أمراض القلب الخلقية وأسرهم للتعايش مع المرض

  • توفير احتياجات الخدمات المجتمعية للأشخاص المصابين بأمراض القلب الخلقية وأسرهم ومقدمي الرعاية.

  • تقصي ورصد الأبحاث العلمية على مستوى العالم لعلاج أمراض القلب الخلقية.

وفي سبيل تحقيق ذلك، ستعمل الجمعية بالتعاون مع الجهات الحكومية والغير حكومية والأهلية في الدولة المعنية لتحقيق التوجهات الاستراتيجية الخمسة التي تشكل تمكين ودعم وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية، وتوفير الخدمات الاجتماعية، وزيادة المعرفة والأبحاث المتقدمة، ورفع مستوى الوعي حول أمراض القلب الخلقية.

shutterstock_388084108_edited.jpg

كن عضواً

انضم إلينا وساهم في توصيل صوت الافراد المصابين بتحديات امراض القلب الخلقية

كلمة رئيس مجلس الإدارة

14789688-cc79-4e55-a6f8-21ef4a01a9dc.jpg

تهدف جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية إلى تحقيق طموحات عالية، وبجهود مخلصة والعمل الجاد والرؤية الثاقبة للمستقبل يمكننا إنجازها.

 

ونظرًا لأن الجمعية تمهد الطريق للأجيال القادمة، فإننا نركز على الرعاية مدى الحياة للمصابين والمتأثرين بأمراض القلب الخلقية - من الطفولة إلى مرحلة الشباب وحتى سن البلوغ. نحن صوت لمجتمع أمراض القلب الخلقية وموردنا المفضل لمجتمعنا من المرضى وأحبائهم ومقدمي الخدمات الصحية، وكذلك لوسائل الإعلام والمشرعين وغيرهم.

 

نحن نؤمن بتمكين الأفراد المصابين بأمراض القلب الخلقية من خلال تحسين نوعية جودة حياتهم، وضمان الحصول على أفضل الرعاية الصحية والمساهمة في تقديم الدعم النفسي والمعنوي والاجتماعي لأفضل نمط حياتهم، والتعايش مع الحالة الصحية، وذلك بالإسهام في تطوير السياسات الصحية العامة والخدمات المجتمعية المناسبة.

 

كما يمكن للتشخيص المبكر وعلاج مشاكل القلب الخطيرة أن ينقذ حياة الأطفال حديثي الولادة، والحقيقة أننا نسعى في تحسين نظام معدلات الكشف المبكر عن عيوب القلب الخلقية وزيادة رفع الوعي حول أمراض القلب الخلقية بين أفراد المجتمع وكيفية الوقاية منها؛ والمساعدة في دعم وربط المرضى من خلال احتياجات أمراض القلب الخلقية مدى الحياة وتعزيز أبحاث أمراض القلب الخلقية. هنا يصبح عملنا حاسمًا وجاداً وأساسياً من أجل تحسين وتغيير حياة الأفراد المتأثرين بأمراض القلب الخلقية وأسرهم وبناء مجتمع صحي!

 

نحن نتطلع لإحداث فرق كبير للأفراد الذين يعيشون مع تحديات أمراض القلب الخلقية وأسرهم، ونأمل أن يتمكن جميع الأفراد المتأثرين بعيوب القلب الخلقية من العيش حياة آمنة وبيئة صحية دون قيود - وهذا ما يحفزنا ويقود عملنا كل يوم ."

 

 

حوريه أحمد الأحمد

مؤسس ورئيس مجلس الإدارة